منتديات شمس الوداع
خط خارجي - يلا 4 يو
تسجيل عضوية جديدةاستعادة كلمة المرور

موضوع الاسبوع : اسم الموضوع



أهلا وسهلا بك إلى منتديات شمس الوداع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



منتديات شمس الوداع :: المنتديات الإسلامية والعامة :: القسم الإسلآمي

شاطر

الأربعاء 5 مارس 2014 - 4:00
المشاركة رقم:


إحصائية العضو

اسم منتدى العضو : : منتديات شمس الوداع
عدد المساهمات : 2
النقاط : 2
السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 05/03/2014
العمر : 32
مركز شمس الوداع للإعتمادات :
احترام قوانين منتديات شمس الوداع للإبداع %100
مُساهمةموضوع: زفاف فى الجنة


زفاف فى الجنة


فاشتاق الناس إلى الشهادة في سبيل الله، فقالت أم إبراهيم: يا أبا عبيد، 
هل لك أن تزوج إبراهيم تلك الجارية، فاتخذ مهرها عشرة آلاف دينار، 
ويخرج معك في هذه الغزوة، فلعل الله أن يرزقه الشهادة، 
فيكون شفيعا لي ولأبيه يوم القيامة، فقال لها عبد الواحد: لأن فعلت لتفوزن أنت وزوجك .
فنادت ولدها إبراهيم من وسط الناس فقال لها لبيك يا أماه، فقالت: أي بني،
أرضيت بهذه الجارية زوجة لك 
ببذل مهجتك في سبيل الله؟ فقال إبراهيم : أي والله يا أمي رضيت وأي رضا،
فقالت: اللهم إني أشهدك أني قد زوجت ولدي هذا من هذه الحورية 
ببذل مهجته في سبيلك فتقبله مني يا أرحم الراحمين، 
ثم انصرفت فاشترت لولدها فرسا جيدا وسلاحا، ثم خرج الجيش للقتال، وهم يرددون 
قول الله تعالى : { إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة } [التوبة:111]. 

فلما أرادت أم إبراهيم فراق ولدها أعطته كفنا وحنوطا، وقالت له: أي بني إن أردت لقاء العدو فتكفن 
بهذا الكفن وتحنط بهذا الحنوط، وإياك أن يراك الله مقصرا في سبيله، ثم ضمته إلى صدرها وقبلته 
وقالت له: لا جمع الله بيني وبينك إلا بين يديه في عرصات القيامة، وارتحل الجيش، وودعت أم 
إبراهيم ولدها، قال عبد الواحد: فلما واجهنا العدو برز إبراهيم في المقدمة، فقتل من العدو خلقا 
كثيرا، ثم تجمعوا عليه فقتلوه، وكتب الله النصر للمسلمين، فلما رجع الجيش إلى البصرة غانما 
منتصرا، خرج أهل البصرة يستقبلونهم، ومن بينهم أم إبراهيم ترقب ولدها فلما رأت عبد الواحد
قالت له: يا أبا عبيد، هل قبل الله هديتي فأهنأ فقال: قد قبلت هديتك ، فخرت ساجدة لله تعالى 
وقالت الحمد لله الذي لم يخيب ظني وتقبل نسكي مني، فلما كان من الغد جاءت أم إبراهيم إلى
عبد الواحد بن زيد فقالت: يا أبا عبيد رأيت البارحة إبراهيم في منامي في روضة حسناء، وعليه قبة 
خضراء، وهو على سرير من اللؤلؤ، وعلى رأسه تاج وإكليل، وهو يقول لي: يا أماه أبشري فقد قبل المهر، وزفت العروس. 

يا عبد الله
هذه الحور الحسان، وهذه الجنان، وهذا سبيلها، فهل رأيتم أشد غبنا ممن يبيع الجنان العالية 
بحياة أشبه بأضغاث أحلام ، يبيع الحور بلذة قصيرة وأحوال زهيدة؟ أي سفه ممن يبيع مساكن 
طيبة في جنان عدن بأعطان ضيقة، وخراب بوار. 

فيا حسرة هذا المتخلف حين يرى ركب المؤمنين سائرين الى الجنان، ويمنع من دخولها، عندها 
سوف يعلم أي بضاعة أضاع. 


العروس الأجمل

تلكم المرأة الصالحة التي عاشت في هذه الدنيا نقية عفيفة صالحة مصلحة، تلكم المرأة التي باعت 

الدنيا بالآخرة، تقبل على ربها يوم القيامة، فتدخل الجنان، فتكون هي الأجمل، بل وأن الحور يكونون 

خدما لها، فهنيئا لها ولأمثالها. 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.




الموضوع الأصلي : زفاف فى الجنة // المصدر : شبكة يلا 4 يو // الكاتب: بسبوسة احمد


توقيع : بسبوسة احمد








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


روابط إعلانية روابط إعلانية روابط إعلانية روابط إعلانية
روابط إعلانية روابط إعلانية روابط إعلانية روابط إعلانية

شات السعودية دردشة السعودية شات السعودية الكتابي دليل مواقع السعودية شات شات شقى شات فلاويه التقنية الجزائرية Free Ebooks موقع عرب سبورتاضافات سناب شات اضافات سناب تعارف سناب شاتتسديد قروضتسديد القروضشركة مكافحة الحشرات بالرياضكشف تسربات المياهسطحه دليل المواقع العربية العاب كوم